•   طباعة
    +  |  پیش فرض  |  -

    سيرة الامام الرضا عليه السلام مع الخدم والمستضعفين :

    سيرة الامام الرضا عليه السلام مع الخدم والمستضعفين :

     

    إن من مظاهر وعظمة خلق الامام الرضا عليه السلام علاقته مع الخدم والعبيد والذي هو ديدن أهل البيت عليهم السلام مع عباد الله وهذا إنما يدل على العطف والرحمة والحنان الالهي الذي كان يتسم به الامام الرؤوف عليه السلام

     

    1. فينقل أنه سلام الله عليه كان يهتم بعبادة خدمه ومواليه حتى أنه ينقل أنه كان يوكل الى أحدهم أن يوقظ الجميع لصلاة الليل.[1]

    2. كما وينقل عنه سلام الله عليه كثرة أعتاقه للعبيد فينقل أنه أعتق ألف عبد في سبيل الله.[2]

    3. عن عبد الله بن الصلت عن رجل من أهل بلخ قال: كنت مع الرضا عليه السلام في سفره إلى خراسان فدعا يوما بمائدة له فجمع عليها مواليه من السودان وغيرهم، فقلت: جعلت فداك لو عزلت لهؤلاء مائدة فقال: مه اِنَّ الرَّبَّ تَبارَكَ تَعالى واحِدٌ وَالأُمَّ واحِدهٌ وَالأَبَ واحِدٌ وَالْجَزاءَ بِالْأَعمال.

    4. ومن سيرته الاخلاقية عليه السلام كما روى عنه خدامه فعن ياسر الخادم ونادر جميعا قالا: قال لنا أبو الحسن صلوات الله عليه: إن قمت على رؤوسكم وأنتم تأكلون، فلا تقوموا حتى تفرغوا، ولربما دعا بعضنا فيقال: هم يأكلون، فيقول: دعوهم حتى يفرغوا وروى عن نادر الخادم قال: كان أبو الحسن عليه السلام إذا أكل أحدنا لا يستخدمه حتى يفرغ من طعامه. وروى نادر الخادم قال: كان أبو الحسن عليه السلام يضع جوزينجة على الاخرى ويناولني.[3]

     

    [1]-  عيون اخبارالرضا ) ع)، ج 2، ص 178.

    [2] - اعلام الهداية، ص 31.

    [3] -  المصدرالسابق ،ص100.